منتدى اريج الورد

مصاحف صوتية قران كريم دروس خطب محاضرات سلاسل اغانى اناشيد فيديو كليب افلام مسلسلات مسرحيات مناهج تعليمية تعليم اللغات برامج حاسب الى وكمبيوتر اكبر مكتبة لتحميل الكتب العاب


علاج خشونة المفاصل والتهاب المفاصل

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 628
تاريخ التسجيل : 01/03/2009
العمر : 32
الموقع : مصر

علاج خشونة المفاصل والتهاب المفاصل

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يونيو 09, 2014 4:18 am





في عصرنا الحالي، يعاني عدد كبير من الناس من مرض خشونة المفاصل والمعروف بالاعتلال المفصلي حيث إنه يصيب مفصلا واحدا أو أكثر من مفاصل الجسم: الورك، الركبة، قاعدة الإبهام، العمود الفقري..

وقد تحسنت رعاية الأشخاص الذين يعانون من خشونة المفاصل في السنوات الأخيرة، ولا سيما مع ظهور علاجات جديدة.

ولمعرفة كيفية علاج التهاب المفاصل، أقرأ هذا الملف: 

- ما هي خشونة المفاصل ؟ 
- أعراض خشونة المفاصل؟
- العلاج بأدوية جديدة. 
- جراحة جديدة. 
- مقابلة الدكتور هيرفي بارد، طبيب الروماتيزم. 
- شهادة أليس (65 عاما). 
تحدث خشونة المفاصل نتيجة لاستهلاك غضاريف المفاصل، حيث أنها تتلف دون عدوى أو إصابة معينة، وهذا التلف يمكن أن يحدث مع مرور الوقت أو نتيجة للصدمات.

فعظام المفاصل مغطاه بالغضاريف وهذا ما يسمح لها بانزلاق الغضاريف بسهولة لاحتكاك بعضهم ببعض أثناء الحركة، وعندما يحدث تلف يبدأ الغضروف في التدمير ويتآكل، ومن ثم يحدث احتكاك في العظام المقابلة لبعضها البعض ثم تتدهور، الأمر الذي ينتج عنه ألم.

الأعراض:

في البداية، تتميز خشونة المفاصل بثلاثة أنواع من الآفات: 

- تلف الغضروف المفصلي الذي يلين ويتشقق، ويصبح رقيقا ومتقرحا وتالفا ويترك العظام عارية في بعض الأماكن.

- وصول العظم الواقع تحت الغضروف الذي يحاول التكيف من خلال زيادة الكثافة، ويمكن أن يتشوه في المناطق التي تشتد فيها الضغوط.

- تشكيل ما يسمى "بمنقار الببغاء" وهو بعض النمو العظمي الزائد.

ويجب أن نعلم أن الألم ليس دائما علامة على المرض، فيمكن أن نعاني من خشونة المفاصل دون ألم والأمر يتوقف على الأشخاص وعلى المفاصل المتضررة، فهناك مريض واحد من ثلاثة يذهب للاستشارة بسبب العجز أو الإعاقة التي تسبب له الكثير من الضيق.. وهذا يدل بوضوح على أن الإحساس بعدم الراحة أمر نسبي، ولكن عندما نرى أن هناك ألما وأن الحركات صعبة فمن الواجب علينا أن نذهب للاستشارة.

العلامات الرئيسية لهذا المرض هي: 

- وجود الألم الذي يتفاقم من جراء حركة (عند الصعود على الدرج، ألم في الركبة، عند المشي، ألم في الورك، في الإبهام عند الإمساك بطبق..).
- الألم يتوقف أو يقل عند راحة المفصل.
- الألم يكون أقل في الصباح ويزيد على مدار اليوم حيث يبلغ ذروته في المساء.
- ألم يمكن أن ينطلق أيضا حتى في الليل حسب الأوضاع التي نتخذها أو إذا كانت هناك أزمة خشونة المفاصل.
- وجود اضطراب وظيفي وهذا يعني صعوبة استخدام المفصل المتضرر من الخشونة، والمشكلة هي أن الآفات الناجمة عن هشاشة العظام لا رجعة فيها، ولذلك فهي قد تؤدي إلى تصلب المفصل بحيث تكون أكثر أو أقل إعاقة للحركة.

ما هو العلاج؟

المعالجة الأولى من خشونة المفاصل هي الوقاية منها بالتأكيد، فعندما نتعرف علي أحد عوامل الخطر المصاحبة للمرض، يمكننا محاولة الحد من آثاره أو حتى تجنبه، ومع ذلك عندما تظهر العلامات وتصبح مزعجة جدا، هناك عدة حلول ممكنة، اعتمادا على شدة وقوع الإصابات.

العلاجات الغير الدوائية كخطوة أولية: 

- الحفاظ علي المفصل: 
بعدم تكرار تحركات خاطئة على سبيل المثال.

- التمارين: 

فإذا كان الغضروف لا يستطيع النمو مجددا، يمكن تقوية العظام عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، وتوفير تقوية أفضل للعضلات لحماية الغضروف المتبقي.

- الغذاء الغير دوائي:

تناول المواد الغذائية الغير دوائية (فيتامين (د) على سبيل المثال في حالة نقصه).

- إعادة التأهيل الوظيفي: 

فالعلاج الطبيعي يمكن أن يخفف من الألم وكذلك بعض التحركات الصحيحة وما إلى ذلك.

- العلاجات الحرارية: 

والتي يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة، كالماء الساخن، والتدليك، أو عناصر الطين الغنية، كل ذلك يساعد في مكافحة آلام التهاب المفاصل، وتعلم عادات جديدة لوضع الجسم.
يستمر العلاج عادة ثلاثة أسابيع مع أربعة معالجات في اليوم الواحد، وهي عبارة عن الحمامات الساخنة، حمامات البخار، التدليك، والعلاج بالطين وحمامات الغطس، فالماء الدافئ يساعد على استرخاء العضلات المتصلبة ومكافحة الألم.

- حمية التخسيس:

إجراء حمية تخسيس إذا لزم الأمر حيث إنه من المعروف أن الوزن الزائد يعتبر عاملا مساهما لهشاشة العظام.

- الباراسيتامول: 

نستخدم الأدوية عندما لا يكون الألم شديدا جدا، وقد يخفف الباراسيتامول من الألم، عندما لا يكون هناك التهاب للمفصل، وقد تكون فعالية الباراسيتامول كافية.

ويتم امتصاص الباراسيتامول جيدا من قبل الجهاز الهضمي، لكن يجب أن يؤخذ في أوقات محددة على مدار اليوم، ثلاثة أو أربعة لأن فترة عمله لا تتجاوز عدة ساعات.

- العقاقير الغير سيترويدية المضادة للالتهاب: 

إنها الحل الأمثل في حالة هشاشة العظام المصحوبة بألم أوتورم أوعند وجود التهاب، وتوصف في حالات الأزمات المؤلمة لفترة علاجية قصيرة، والمشكلة هي أنها تخلق تأثيرات سلبية علي الجهاز الهضمي، مما قد يسبب تقرحا للمعدة.

- الأدوية المضادة لأعراض التهاب المفاصل ذات المفعول البطيء: 

وهي معروفة بذلك الإسم لأن عملها في المقام الأول هو الحد من استهلاك المسكنات ومضادات الالتهابات، وتحسين وظيفة المفاصل، لأنه لم يثبت تأثيرها على حماية الغضاريف خارج الدراسات التجريبية.
ويشيع استخدام أربعة جزيئات في فرنسا، ولكن عملها لا يظهر لدي جميع مرضي التهاب المفاصل، ولا يظهر تأثيرها إلا بعد عدة أسابيع أو أشهر من العلاج بـ: سلفات الجلوكوسامين، كبريتات شوندروتن ، انسابفينال الأفوكادو وفول الصويا والدياسيران، وهي تختلف في طريقة عملها، وتكلفتها وكيفية امتصاصها.
وقد أتاحت الدراسات بواسطة التصوير الشعاعي استخلاص وجود تباطؤ لتقدم خشونة المفاصل وتأثيرها علي بعض المرضى، وذلك في ظل استخدام عقار ذي تأثير بطيئ لمكافحة التهاب المفاصل، ولذلك فمن الممكن أن يكون لهذه الجزيئات تأثيرا على بنية الغضروف وتطوير خشونة المفاصل، وليس الأعراض فقط.

وهذا لا يعني أن نتوقع المعجزات، ولكن يمكن اختبارها في هشاشة العظام التي تؤثر على مفاصل الأعضاء.

وماذا عن حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك، المستخدم في الطب الجمالي، هو الحداثة في علاج خشونة المفاصل، وهو يستخدم الآن في علاج حالات معينة في التهاب المفاصل.

حمض الهيالورونيك موجود بكميات كبيرة بشكل طبيعي في المفاصل، فهو المكون الرئيسي للسائل الزلالي الذي تتضرر لزوجته في حالة هشاشة العظام.

يمكننا إذا استخدام حمض هيالورونيك ليس لمجرد تسكين لا يدوم طويلا، ولكن لتحسين نوعية السائل الزلالي وتخفيف أعراض خشونة المفاصل، وهذا ما لا يحققه الحقن بالكورتيزون، فهذا الأخير مفيد للتهدئة مع اندلاع طبقة احتقانية من السائل الزلاليي، ويتم التدخل بحقن حمض الهيالورونيك في الخطوة الثانية بعد أن يتم تخفيض حقن الكورتيزون.
إنه طبيعي أكثر من حقن الكورتيزون وأكثر استدامة، وتشير التقديرات إلى أن آثار حقن حمض الهيالورونيك في المفصل يمكن أن يستمر ما بين ستة أشهر وسنة واحدة وأحيانا أكثر، ولكن مرة أخرى لا يستجيب جميع المرضى لهذا العلاج، فقط 5-6 من كل 10 مرضي.

وفي الممارسة العملية، يتم إعطاء 3-5 حقن في فترة أسبوع بين كل منهما، الحقن عادة غير مؤلمة وينبغي أن يقوم بها طبيب مختص.

تحذير هام:

حقن الهاليوريك لا تعمل على جميع المفاصل، فإذا كانت الآثار الايجابية تظهر في التهاب عظام الركبة، التهاب عظام الكاحل والكتف، فهي أسوأ من ذلك قليلا في الورك، وعند قاعدة الإبهام.

وهذا يمكن أن يساعد على استقرار خشونة المفاصل بالاشتراك مع علاجات أخرى، ولحسن الحظ ليست جميع حالات التهاب المفاصل تنتهي في غرفة العمليات، ففي الواقع أن 10 ? فقط من حالات التهاب عظام الركبة بحاجة الى أطراف صناعية، وهي الأكثر شيوعا لالتهاب عظام الفخذ.
إذا لم تكن هناك ثورة كبيرة في الجراحة الترقيعية لهشاشة العظام، إلا أن تقنيات العمليات الجراحية أصبحت الآن أكثر تطورا، ومن ناحية أخرى، أصبحت الزراعة فعالة جدا، فمبدأ الجراحة لم يتطور كثيرا خلال الخمسين سنة الماضية، حيث إننا نقوم باستبدال المفصل المصاب بآخر اصطناعي، وقد تطورت المواد المستخدمة في صناعة هذه الأطراف بدرجة كبيرة.

النتيجة: 

الجسم يتقبل المفاصل الاصطناعية بشكل أفضل كثيرا ونادرا ما تُنزع وهي تزداد قوة مع الوقت، واليوم يمكن لطرف اصطناعي أن يدوم 15-20 سنة.
ويلاحظ أنه في الجراحة يمكن أيضا أن يمارس ترقيع الغضاريف، ولايمكن القيام بذلك في الوقت الراهن إلا لآفات محدودة جدا على السطح وعادة ما تكون ثانوية وفي حالة الصدمات، وفي المستقبل، هناك حل بديل في طور البحث حاليا وهو استخدام الخلايا الجذعية.

مقابلة مع الدكتور هيرفي بار طبيب الأمراض الروماتيزمية في المستشفى الأمريكي التابعة لمستشفى جورج بومبيدو (باريس)، ونائبا لسكرتير جمعية تطوير العضلات والعظام. 

الدكتور هيرفي بار

- ما الجديد في علاج هشاشة العظام؟ 

ليست هناك حداثة ثورية في الوقت الحالي، لكن هناك تقدم ملموس، وفيما يتعلق بالعقاقير الدوائية، هناك بعض العقاقير المضادة لالتهاب المفاصل بطيئة التأثير أظهرت فوائدا لا تزال معتدلة في أعراض التهاب المفاصل في الركبة .

وهي تشكل بديلا جيدا للعلاجات المضادة للالتهابات أو للحقن، فهي تقبل جيدا من الجسم ودون أية آثار جانبية معروفة للأدوية المضادة للالتهابات أو الكورتيزون، ولكنها مكلفة جدا.

- هناك أيضا حامض هيالورونيك:

يقدم حمض الهيالورونيك نتائجا مرضية، ويمثل الحقن بحمض هيالورونيك في المفاصل المريضة بديلا أو استكمالا لحقن السيترويد. 
فالمبدأ هو وضع مكملات للسائل الزلالي، ولكن تأخر التنفيذ لفترات طويلة يفرض إجراءات أكثر تعقيدا في الغضروف، علما بأن المنتج موجود بصورة طبيعية في الجسم، وللاستفادة من هذا العلاج، يتعين التوجه إلي طبيب أخصائي.

- وبالنسبة للمستقبل؟ 

بالنسبة لي، سوف يرتكز العلاج علي الخلايا (الخلايا الجذعية)، والعوامل البيولوجية مع الجزيئات التي تؤثر علي الغضاريف المتدهورة، كما هو الحال فعلا في الالتهابات الروماتيزمية، حيث يتم أخذ الخلايا الجذعية من المريض نفسه، في مستوي (عظم الحوض).
وهذه الخلايا الجذعية قادرة على التأثير في أنواع مختلفة من الخلايا، بما في ذلك خلايا الغضروف، ونحن نعرف كيف نستخرجها وإعادة زرعها بأعداد كبيرة لإصلاح ثقب صغير في الغضروف، ولكن ليس على مساحة كبيرة.

وهذا العلاج مكلف، ولا يهدف حاليا لعلاج التهاب المفاصل المتضررة بالخشونة، ولكنه سبيل للبحث، كما لا يمكن إصلاح الغضروف الذي أصيب بالتلف، فإنه لا يمكن تكوينه مجددا، وهذه التقنية قد تكون وسيلة لإعادة تصنيع الغضروف، وعلى أي حال فهي تقنية واعدة حاليا.

ولصحة العظام، نقول أن تناول فيتامين (د) بشكل كاف أمر ضروري، حيث إننا لم نتحدث عنه بما فيه الكفاية، ولكن نقص فيتامين (د)، هو الضمان لمشاكل العظام والعضلات، كما أننا الآن لدينا أسلوب حياة من شأنه أن يمنع من التعرض لأشعة الشمس بصورة كافية.
بكل تأكيد، أطباء الأمراض الجلدية علي حق حين ينصحون بتوخي الحذر من التعرض لأضرار أشعة الشمس لوقت طويل ولكن التعرض للشمس شيء نادر بالنسبة لنا، وهو ما يؤدي لمخاطر نقص فيتامين (د) ومع ذلك، فهو ضروري للعظام ولصحتنا العامة.
وإذا كانت ظروف حياتنا لا تسمح لنا بالتعرض الكافي لأشعة الشمس، يجب أن نأخذ فيتامين (د) المنصوص عليه من الطبيب.

شهادة أليس (65 عاما)

- لقد أجريت عملية جراحية لخشونة مفاصل الورك. هل أنت بخير الآن؟
- هل تعني أنها قد غيرت حياتي؟! صحيح أنني كنت خائفة جدا قبل العملية، وفي الواقع بدأ الأمر عندما كنت في سن 45 سنة، أشعر بألم في الفخذ عند المشي، وزادت الأمور سوءا، وفي السنوات الأخيرة لم أتمكن من المشي على الإطلاق.
ولكن كان علي أن أنتظر فترة أطول قليلا، فالجراح لم يرغب في التدخل مبكرا، لقد عشت محنة حقيقية، كنت أتألم في كل وقت، كنت أتناول مضادات الالتهابات عندما كنت أشعر بألم للغاية، ولكن علي المدى الطويل سبب ذلك لي ألما في المعدة، ولم يخف ذلك الألم حقا.

كنت أتكأ علي عصا حين أمشي أو على ذراع زوجي، لفد كنت أبدو كما لو كان عندي مائة سنة،كان ذلك الأمر فظيعا لمعنوياتي، كنت أري الناس يتنزهون، بينما أجلس هناك مثل العجوز، وانتهى بي الأمر مع مضادات الاكتئاب من جراء ذلك، ثم انتهى بي المطاف إلي إجراء عملية جراحية.

هل تحسنتي بعد العملية الجراحية؟

حسنا أنا أمشي بشكل طبيعي، استطعت أن أمشي مرة أخرى على الفور بعد العملية تقريبا، لقد استغرقت شهرا لإعادة التأهيل وأود أن أؤكد لكم، لقد كانت سحرية، لم يعد هناك ألم كانت هناك بالطبع متابعات ما بعد الجراحة، لكنها لم تستمر طويلا، ولكن الأهم أنني لم أعد أشعر بالإعاقة، وأستطيع التنزه مع الآخرين.

بالتأكيد يجب علي توخي الحذر، ولكن أستطيع السباحة، أستطيع المشي، ويمكنني القيام بألعاب رياضية صغيرة، لذلك أود أن أقول لجميع الذين يخافون من هذه العملية، لا تخافوا من ذلك.





_________________
ضياء المصرى - جرجا سوهاج - معلم لغة انجليزية - 01008062995

http://www.un-url.com

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 8:19 pm