منتدى اريج الورد

مصاحف صوتية قران كريم دروس خطب محاضرات سلاسل اغانى اناشيد فيديو كليب افلام مسلسلات مسرحيات مناهج تعليمية تعليم اللغات برامج حاسب الى وكمبيوتر اكبر مكتبة لتحميل الكتب العاب


علاج النحافة الرفع فقدان الوزن

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 628
تاريخ التسجيل : 01/03/2009
العمر : 32
الموقع : مصر

علاج النحافة الرفع فقدان الوزن

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يونيو 09, 2014 3:58 am

تعريف النحافة/ هي نقص في كتلة الجسم الكلية نتيجة لأسباب عديدة قد تكون فسيولوجية ، أو مرضية و يتم العلاج حسب المسببات باختلاف أسبابها و علاماتها ، و قد يكون فقدان الوزن مؤشر لمشاكل صحية خفية أي يعتبر فقدان الوزن أو النحافة عرض و ليس مرض .

أنواع فقدان الوزن /
1. فقدان الوزن المقصود أي بإرادة الشخص المصاب بالنحافة نتيجة لإتباع رجيم غذائي و رياضي معين.
2.فقدان الوزن الغير مقصود أي خارج عن إرادة الشخص المصاب بالنحافة نتيجة لسوء التغذية أو الإصابة بمرض ما.

أسباب فقدان الوزن و النحافة /
أولاً : أسباب فقدان الوزن المقصود :-
1. قلة تناول السعرات الحرارية أو نتيجة لإتباع رجيم غذائي قاسي.
2.إتباع رجيم رياضي قاسي أو الإجهاد الشديد المستمر.
3.تناول بعض الأدوية التي تزيد من معدل الإستقلاب و غالباً ما تكون هرمونات صناعية.
4.عوامل نفسية أو ثقافية أو اجتماعية أو روحية.
ثانياً : أسباب فقدان الوزن الغير مقصود (أسباب مرضية غالباً) :-
1.عوامل هرمونية / تشمل إفراط إفراز الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين أو قله إفراز البنكرياس للأنسولين أو أمراض الغدة الكظرية و غيرها.
2.أمراض الجهاز الهضمي/ و تشمل سوء التغذية أو سوء الامتصاص أو التهاب البنكرياس أو الكبد أو التهاب الأمعاء أو وجود بعض أنواع الطفيليات في الأمعاء أو القيء المزمن أو الإسهال المزمن أو صعوبة البلع أو الإصابة بتقرحات الفم أو اللثة أو نتيجة لألام الأسنان أو فقدانها مما يقلل فرصة تقطيع الطعام ومضغه أو وجود أورام في الأمعاء أحياناً أو القولون العصبي أو القرحة الهضمية (المعدية) أو أمراض الحوصلة المرارية و غيره.
3.عوامل نفسية/ و تشمل الضغط النفسي أو الاكتئاب أو القلق أو أمراض نفسية مثل مرض فقدان الشهية Anorexia Nervosa .
4.أمراض الجهاز المناعي/ و تشمل متلازمة نقص المناعة المكتسبة ( الإيدز) أو فقر الدم (الأنيميا) أو مرض كرونيز أو سرطان الدم أو سرطان نخاع العظام أو أمراض الغدد الليمفاوية وغيرها.
5.أمراض الجهاز البولي و الكلى / و تشمل التهابات المجاري البولية أو الفشل الكلوي الحاد و السل.
6.أمراض الجهاز التنفسي و القلب و العصبي / و تشمل وجود التهابات في المجاري التنفسية و السل الرئوي أو أمراض القلب و الصمامات و الأوعية الدموية أو مرض الرعاش العصبي و الزهايمر و غيره.
7.أسباب جينية أو وراثية تختلف حسب العائلات و الطوائف و اختلاف الأعراق.
8.تقدم السن حيث أن معدل الإستقلاب (الأيض) تقل بتقدم السن بعد فترة الشباب.
9.تناول بعض أنواع الأدوية مثل مضادات الإلتهابات الغير ستوريدية وبعض مضادات الاكتئاب و مضادات ارتفاع ضغط الدم و المهدئات أو نتيجة لتفاعل بعض الأدوية معاً أو تفاعل الأدوية مع المستحضرات العشبية وغيره.
10.عوامل أخرى / تشمل التعرض لمواد كيماوية أو الدخان أو عوامل فيزيائية إشعاعية أو شرب الكحوليات (الخمر) و التدخين.
-- عزيزي القارئ هذا قد قرأت تعدد أسباب فقدان الوزن و النحافة و من هذا المنطلق آسف عند وصف أحد الأخصائيين أطعمة لزيادة الوزن دون البحث عن السبب الرئيسي و استبعاد المسببات الأخرى و التي كثرت أعلاه.

علاج فقدان الوزن و النحافة /
أولاً : علاج فقدان الوزن المقصود :-
1. تناول السعرات الحرارية بكم كاف باستشارة اختصاصي تغذية و عدم إتباع أي رجيم غذائي قاسي.
2.عدم أي إتباع رجيم رياضي قاسي أو الإجهاد الشديد المستمر بل تنظيم التمرينات و الرياضة .
3.التوقف عن تناول الأدوية التي تزيد من معدل الإستقلاب و غالباً ما تكون هرمونات صناعية.
4. البحث عن العوامل نفسية أو ثقافية أو اجتماعية أو روحية و محاولة تغييرها و إتباع الأنظمة الغذائية الصحية.
ثانياً : علاج فقدان الوزن الغير مقصود :-
1.تشخيص السبب و علاجه و كثرت الأسباب المذكورة أعلاه.
2.في حالة وجود بعض الشكوك بالإصابة بمرض ما يتوجب عليك زيارة طبيب لإجراء الفحوصات و التحاليل اللازمة.
3.في حالة استبعاد وجود المسببات المرضية يمكنكم زيارة استشارة تغذية و الاستعانة بالوصفات المعينة على زيادة الوزن .
4. غالباً ما تكون سوء التغذية و العادات الغذائية الغير سليمة سبباً أساسياً للنحافة و بذلك يتوجب تحسين نوعية الغذاء و نركز على النوع و ليس الكم ، فيتوجب أن يحتوي الغذاء اليومي على الأصناف الأساسية (السكريات أي الكربوهيدات و البروتينات أي اللحوم و البقوليات و الدهون أي الزيوت و الزبد و غيرها بالإضافة إلى الماء و الفيتامينات و الأملاح المعدنية و التي توجد غالباً في الفواكه و الخضراوات الطازجة و الألبان و الأجبان.
5. و إليكم مجموعة منتقاة من وصفات د. حسن فكرى , و التي قد نالت إعجابي فهيتوضح سبل علاج النحافة في حالة سوء التغذية :
الوصفة الأولى:
يحضر حب العزيز ويدق ثم ينقعفى الماء لمدة ليلة كاملة، ثم يهرس ويصفى ويضاف إليه السكر ثم يشرب لمدةأسبوعين.
الوصفة الثانية:
يوضع التينوالينسون مع قليل من الماء فى إناء ويترك قليلا على نار هادئة ويداوم النحيف علىالإفطار من هذا الخليط لمدة أربعين يوماً.
الوصفة الثالثة:
يوضع 150 جراماً من الحلبة فى كمية من الماءوتغلي على النار أربع أو خمس مرات وكل مرة بماء جديد ثم تسحق ناعماً ويضاف إليهامثل وزنها من الدقيق الناعم ويضاف إليه اللبن البقرى حتى يتكون شراب ناضج ثم يضافإليها عسل النحل ويحرك قليلاً على النار ويشرب ساخناً.
أدوية لعلاج النحافة:
- حقن زيادة الوزن
"المينابولين - ديورابولين" هى عبارة عن هرمون بناء للأنسجة ويقوم بتحسين الحالة العامة للجسم، لذاتستخدم هذه الحقن فى الحالات التى يقل فيها البناء الجسمي ويزداد فيها معدل الهدمبالجسم.. مثل الأعراض المزمنة وذلك بالإضافة إلى استخدامها فى عملية فتح الشهيةللطعام، فعندما تعطى مع نظام غذائى عالي السعرات الحرارية تزيد من القدرة البنائيةللجسم فيزداد الوزن ويتخلص الجسم من النحافة.
وتعد الجرعة اللازمة من هذه الحقن "حقنة كل أسبوع أو ثلاثة أسابيع" حسب نوع الحقنة وحسب تشخيص الحالة ويجب ألا يتمإعطاء هذه الحقنة إلا تحت إشراف طبي كامل

نظام البروتين البودرة لزيادة الوزن
تمكنت شركات الأدوية منإعداد أنواع من الأغذية على هيئة بودرة تتميز بغناها بالبروتينات والدهونوالفيتامينات وصرح أطباء التغذية باستخدام هذه البودرة كغذاء مكمل إضافي للمصابينبالنحافة..
ولعل أشهر أنواع هذه البودرة الـ"سوستاجين".

نظام بروتين البودرة
- الإفطار:
جبن دوبل كريم.
2 ملعقة عسل نحل أو مربى بالقشدة.
تصبيرة:
2 ملعقة سوستاجين مذابة في كوب ماء.
- الغداء:
200 جم لحم أو ربع فرخه أو 2 سمكة مقلية.
أرز بالخلطة.
خضراوات.
ملعقة صغيرة عسل أسمر.
- عصراً:
كيك أو بسكويت.
كاكاو باللبن أو حلبة ناعمة.
- العشاء:
بطاطس بوريه باللحم المفروم.
كوب زبادي بالعسل الأسود.
2 ملعقة عسل نحل بغذاء ملكات النحل.
قبل النوم:
كوب لبن + 3 ملاعق سوستاجين.

نصائح لعلاج النحافة :
.1 تناول الطعام فيأماكن مفتوحة هادئة و يفضل أن يتم تناول الطعام مع مجموعة.
2. يمكن اللجوء للأدوية الفاتحة للشهية و التي تساعد على تناول الطعام مثل فيتامين ب 6.
.3إضافة البهارات والأعشاب إلى الطعام لإعطاء الطعام النكهة الفاتحة للشهية.
4. البحث عن أي مرض عضوي أو نفسي يسبب سد الشهية والاجتهاد فى علاجه، فكثيراً ما يكون سبب النحافة أمراض هرمونية أو عضوية، لذلك:
- إذا شعرت أن وزنك في نزول مستمر فسارع إلى الطبيب للفحص والكشف عن الأسباب مع تحليل هرمونات الغدة الدرقية ونسبة السكربالدم.
- العمل على التحليل المستمر للكشف عن الديدان المختلفة التى كثيراً ماتكون سبب النحافة.
.5 تناول السلطات الخضراء بكميات معتدلة لفتح الشهية وإمدادالجسم بالفيتامينات والأملاح الضرورية له.. واحذر في الوقت نفسه الإفراطمنها.
.6 لا تكثر من تناول الماء قبل أو أثناء الطعام حتى لا يقلل منشهيتك.
.7 تناول 6 وجبات صغيرة أفضل من وجبتين كبيرتين فهذا أسهل في عملية الهضموالامتصاص وأكثر فائدة في زيادة الوزن.
.8 تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوموالماغنسيوم فهي تساعد في هدوء أعصابك وتجعلك هادئاً ومطمئناً.
علاج النحافة يستلزم مايلي‏:‏
ـ تناول كميات كافية من الاطعمة المختلفة‏
ـ مراعاة زيادة السعرات‏50%‏ الي‏70%
ـ تناول كمية من البروتين تتراوح مابين‏100‏ و‏120‏ جم يوميا علي أن تكون ذات قيمة عالية مثل اللحوم والبيض والالبان ومنتجاتها‏
ـ الاهتمام بأن يحتوي الغذاء علي المواد الكربوهيدراتية لتزودك بـ‏50%‏ من السعرات الكلية وتؤخذ في صورة خبز أو حبوب وفاكهة وأطعمة سكرية مع عدم إهمال الاطعمة التي تحتوي علي الالياف لما لها من أهمية في علاج الامساك
ـ عدم إهمال المواد الدهنية لأنها غنية بالسعرات الحرارية
ـ الحرص علي تناول اللبن دائما وأيضا عصير البرتقال والخضراوات الورقية لأهميتها في امداد الجسم بالفيتامينات والاملاح المعدنية التي يحتاجها‏
ـ اذا كان مريض النحافة يعاني من فقدان الشهية يمكنها تناول وجبات صغيرة علي فترات مع اختيار الاطعمة الغنية بالمواد الضرورية مثل البيض المقلي واللبن كامل الدسم والعسل والمربي والكعك والفطائر
ـ الراحة مهمة جدا لعلاج النحافة لذلك يجب الحصول علي فترة راحة لمدة ساعتين علي الاقل في منتصف النهار‏
ـ التمرينات الرياضية مفيدة جدا للعضلات بشرط أن تكون غير شاقة‏



ـحتي نتجنب شر الانيميا التي تنتج عن النحافة يجب أن نؤمن أنفسنا بتناول جميع الفيتامينات والتي تتوافر في اللبن والخضراوات الورقية الخضراء والخبز والخميرة والكبد واللحم والسمك وصفار البيض واللبن الزبادي‏

ماهي النحافة؟
يمكن وصف شخص ما بأنه نحيف عندما يكون مؤشر كتلة الجسم لديه أقل من 18.5.
ولمعرفة فيما إذا كان الشخص نحيفاً وبالأخص بالنسبة لليافعين والشباب والبالغين وكبار السن فإن هناك قاعدة بسيطة وسهلة، هذا الوزن
يخص أى شخص يزيد طوله عن 120سم والقاعدة هنا أن نطرح ما مقداره 100سم من الطول فيكون المقدار الباقى هو
الوزن الصحيح المناسب للشخص ويكون محسوباً بالكيلوجرام
فمثلا لو كان شخص طوله 170سم فإن وزنه سيكون 170- 100= 70 كيلوجراماً ومن نقص عن ذلك الوزن مثلاً فيكون نحيفاً.
كيف تنشأ النحافة؟
النحافة تنشأ أساساً من سوء التغذية إلا أن الوراثة تلعب دوراً مهماً وكبيراً، والحقيقة أن هناك من هو نحيف لأنه ينحدر من أسرة
كل أفرادها من النحفاء ويجب أن نعرف أن سوء التغذية لا يعنى قلة الكمية التى يتناولها الشخص من الطعام، لكن المقصود بسوء
التغذية أن الشخص لا يتناول أطعمة متنوعة تحتوى على مقادير مناسبة من الفيتامينات والأملاح والبروتينات والنشويات.
النحافة لها اسبابها الخاصة جدا على حسب حالة كل من يعانى منها
أسباب النحافة :
هناك أسباب عديدة للإصابة بالنحافة سنتعرض لبعضها باختصار:
- عادات غذائية خاطئة مكتسبة منذ الطفولة
- أسباب وراثية.
ميول طبيعية للبدانة: إن كل طفل يولد ولديه ميل للبدانة أو النحافة أو للوزن الطبيعي تبعاً لعدد وحجم الخلايا الدهنية الموجودة في الجسم.
فإذا كانت كثيرة فهناك ميل للبدانة..
أما إذا كانت محدودة الحجم والعدد فلا مكان لتخزين الدهون، وبالتالي يصبح الشخص نحيفاً، وفي هذه الحالة يشكو الناس من زيادة الرغبة في
الأكل وعدم جدوى ذلك في زيادة الوزن.
- اتباع أنظمة غذائية خاصة لتخفيف الوزن والاستمرار بها إلى حد الوصول إلى النحافة ومن ثم عدم القدرة على استرجاع الوزن الطبيعي.
- الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل:
• فرط الغدة الدرقية.
• فقر الدم الشديد.
• بعض أمراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام المهضوم.مثل الديدان والأميبا، أو مرض السكر أو الإصابة بالطفيليات المعوية كالإسكارس.
• الإصابة ببعض الأورام أو كنتيجة لعلاجها.
ضعف أمراض الكلى، والكبد والأورام الخبيثة،
- بعض الأمراض النفسية مثل:
• الاكتئاب الشديد لاسباب العلاقات اجتماعية الذي يسبب فقد الشهية
حيث يكون الشخص مصاباً باكتئاب شديد يفقده الشهية.
• الهوس الذي يجعل المصاب به لايشعر بالجوع.
ولابد من معرفة الأسباب حتى يتم معرفة العلاج
من الصعب على النحيف زيادة وزنه مقارنة بالشخص العادي أو ذي الوزن الزائد، وذلك قد يرجع للجينات الموروثة أو بسبب زيادة نسبة الإيض
أو حرق الغذاء لديه، أو لأنه يمتلك عدداً أقل من الخلايا الدهنية أو بسبب زيادة طوله أو لأنه ببساطة غير حريص على الأكل. ولذلك
لابد من العمل المستمر وعدم الملل من المحاولات..
لهذا يحتاج المصاب بالنحافة الشديدة للاستشارة الطبية للتأكد من خلوه من الأمراض المسببة للنحافة ومن ثم علاجها، فالمصاب
بفقر الدم يحتاج لفحوصات خاصة لمعرفة سبب الفقر وعلاجه، فإن كان بسبب نقص الحديد يُعطى علاج يزيد من الحديد فى جسمه
مثل تناول الخضروات الطازجة والسبانخ والكبدة التي تعوض النقص، أما إذا كان بسبب النزف الشديد أثناء الدورة الشهرية تحتاج السيدة
للعلاج من قبل طبيبة النساء والولادة لمعرفة سبب غزارة النزف وعلاجه،
وكذلك بالنسبة للمصاب بفرط الغدة الدرقية فهو بحاجة لعمل تحليل لمستوى الهرمونات بالدم ثم للعلاج المناسب لتثبيط الهرمون المرتفع،
وهكذا. وبعد التأكد من سلامة النحيف من الأمراض العضوية والجسدية يأتي الدور العلاجي للتغذية والتمارين الرياضية المنتظمة للوصول إلى الوزن الطبيعي.
بعض النصائح المهمة لزيادة الوزن:

مراجعة اخصائي التغذية الذي يحسب السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص بالنسبة لوزنه وطوله وجنسه ونشاطه والوزن الذي يرغب
بزيادته أسبوعياً.
إتباع مقترحات الهرم الغذائي في الحصص التي يجب تناولها يومياً وهي كالتالي:
- اكل الخضراوات.و الفاكهة. لا ننسى الحليب ومشتقاته كاللبن والزبادي والجبن كذالك الخبز والحبوب والرز  عامة المعجنات
اكل اللحوم والأسماك والبقوليات. تُستعمل الدهون والزيوت والحلويات باعتدال وبكميات قليلة.
يفضل اكل وجبات صغيرة ومتعددة بدلآ من وجبات كبيرة وقليلة, فمثلاً يحتاج النحيف الى ثلاث وجبات رئيسة وثلاث وجبات صغيرة،
_الأولى بين الفطور والغداء والثانية بين الغداء والعشاء والأخيرة قبل النوم.
تناول الأطعمة الغنية بالطاقة كخليط الفواكه مع الحليب”كوكتيل” وخاصة كوكتيل الموز، والمعجنات كالفطائر والكعك.
· بدء الوجبة بالطبق الرئيس وتأجيل السلطة والفاكهة لآخر الوجبة.
· تناول الفواكه والخضراوات التي لا بد منها لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة.
· تناول بعضاً من الحلويات في نهاية كل وجبة أو استبداله بشطيرة من القشطة والمربى أو العسل.
· إضافة المارجرين للأطعمة عند الطهي وذلك لزيادة السعرات الحرارية في الطعام .
· إضافة زيت الزيتون إلى السلطات.
· إضافة العسل إلى الحليب والمشروبات الساخنة.
· تناول المكسرات والفواكه المجففة في الوجبات الصغيرة أو إضافتها إلى السلطة والرز.
· تناول كوب من اللبن مع الغداء والعشاء.
· إضافة الجبن المبشور إلى الرز والمعكرونة ومكعبات الجبن الأبيض للسلطة.
· تناول الطعام مع رفقة محببة وفي الهواء الطلق.
· استعمال الزبدة أو المارجرين بدهنها على الشطائر عند تحضيرها قبل وضع الجبن أو زبدة الفول السوداني وإضافة المربى أو العسل بعد ذلك.
· شرب الحليب كامل الدسم أو المضاعف وذلك يُحضّر بإضافة ثلث كوب من حليب البودرة منزوع الدسم إلى كوب من حليب كامل الدسم، وهو يحتوي
على سعرات حرارية تفوق الحليب كامل الدسم بنسبة 50%ومقدار من البروتين ضعف الحليب كامل الدسم.
كما يجب عليه ان ؟؟
· تجنب شرب الماء أثناء الوجبات لأن ذلك يضعف الأنزيمات الهاضمة ويعوق عملية الهضم، إلى جانب أنه يملأ المعدة ويجعل النحيف يشعر بالشبع بسرعة.
· مضغ الطعام ببطء وبشكل كاف.
· محاول التغيير في الوجبات لطرد الملل.
· ممارسة الرياضة بانتظام فالرياضة تقوّي العضلات وتجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلاً من زيادة الدهون كما أنها تفتح الشهية
وتُقلل من تأثير الضغوط النفسية على الصحة العامة.
· التعرّش للشمس فهي تحّسن الصحة وتفتح الشهية.
· استشارة الطبيب لاستعمال بعض الحبوب المقوية أو الفيتامينات والمعادن في حالة عدم كفاية الوجبات الغذائية من هذه الناحية.
· محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية والمشكلات التي تُضعف الشهية وبالتالي تُنقص الوزن.






_________________
ضياء المصرى - جرجا سوهاج - معلم لغة انجليزية - 01008062995

http://www.un-url.com

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 8:20 pm